7 – علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن حسين الأحمسي وعبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: إن الخلق الحسن يميث الخطيئة كما تميث الشمس الجليد (3).

img

(٣) ” يميث الخطيئة ” بالثاء المثلثة أي يذيبها. والجليد ما يسقط على الأرض من الندى فيجمد. كذا في المغرب وفى النهاية فيه حسن الخلق يذيب الخطايا كما يذيب الشمس الجليد وهو الماء الجامد من البرد.

الكاتب ya fatima

ya fatima

مواضيع متعلقة

اترك رداً