وكالة الحوزة،

img

أشار الشيخ علي رضا حاجي زاده خلال كلمة له باجتماع مع عدد من الطلبة الجدد المقيمين في القسم الداخلي بجامعة الزهراء (س) إلى ان سر النجاح في دراسة العلوم الدينية هو معرفة خطوات تحصيل العلم والغاية منها وبذل المزيد من الجهود والمثابرة في تحقيق الغاية.
أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، أنّ حجة الإسلام والمسلمين علي رضا حاجي زاده بارك خلال اجتماع مع عدد من الطلبة الجدد المقيمين في القسم الداخلي بجامعة الزهراء (س) والذي أقيم في مخيم مدينة دستجرد التابعة للجامعة قبول وتسجيل الطلبة الجدد، قائلاً: يعدّ القبول في الجامعة نعمة عظيمة وإلهية ويجب شكر المنعم عليها.
واشار الشيخ علي رضا حاجي زاده إلى أول خطوة لكسب النجاح ألا وهي تحديد الغاية من دراسة العلوم الدينية، قائلاً: ينبغي أن يكون الهدف الرئيسي من دراسة العلوم الدينية هو القرب الإلهي وعبوديته وان الأهداف الأخرى كالنجاح في دراسة العلوم الدينية والتبليغ لابد أن تصب في خانة تحقيق الهدف الرئيسي.
وتابع الأستاذ في الحوزة العلميّة، قائلاً: الخطوة الثانية لكسب النجاح هي تحديد طريق الوصول إلى الهدف وهذا الأمر يتطلب بذل المزيد من الجهد والسعي حتى يتسنى لطالب الحوزة الوصول للغاية المرجوة.
وصرّح مسؤول قسم التعليم في جامعة الزهراء (س)، قائلاً: يجب الاستفادة التامة والهادفة من الإمكانات الموجودة في جامعة الزهراء (س) فهناك اساتذة فضلاء وجيدون ومكتبة مجهزة لأجل تنمية الطلبة وتطويرهم وينبغي على الطلبة استثمار هذه الفرصة بأحسن شكل ممكن.
وشدد الشيخ علي رضا حاجي زاده على ضرورة بناء علاقة معنوية متينة مع الله سبحانه وتعالى والإستمرار في زيارة مزار السيدة فاطمة المعصومة (س) وإنّ الطلاب الساكنين في القسم الداخلي بمدينة قم المقدسة هم ضيوف السيدة المعصومة (س).
وفي نهاية كلمته بيّن حجة الإسلام والمسلمين حاجي زادة أهمية التخطيط الصحيح للوصول إلى الهدف والأستفادة من تجارب الأشخاص الناحجين في هذا المجال.
جدير بالذكر ان القسم الثقافي والتربوي والإدارة العامة للأقسام الداخلية، وإدارة الإعلام والعلاقات وقسم التعليم هي من نظمت هذه السفرة للطلبة الجدد في جامعة الزهراء (س) لمدة أربعة أيام في مخيم مدينة دستجرد.

الكاتب ya fatima

ya fatima

مواضيع متعلقة

اترك رداً