من الآيات القرآنية النازلة في حق فدك

img


الآية الثّانية: قال تعالى: {فَآتِ ذَا القُربى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السّبيل ذَلِكَ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ يُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ}(1).
ومن المصادر المُصرحة بأنّ هذه الآية الشّريفة نزلت في إعطاء فدك لفاطمة الزّهراء (عليها السلام):
1ـ مجمع البيان للشّيخ الطّبرسي.
روى أبو سعيد الخُدري وغيره، أنّه لمّا نزلت هذه الآية على النّبيّ (صلى الله عليه وآله) أعطى فاطمة (عليها السلام) فدكاً وسلّمها إليها; وهو المرويّ عن أبي جعفر، وأبي عبد الله (عليهما السلام).(2)
2ـ التّبيان للشّيخ الطّوسي.
مثله.(3)
3ـ تفسير فُرات الكوفي.
معنعناً عن أبي سعيد الخُدري، قال: لمّا نزلت على النّبيّ (صلى الله عليه وآله) الآية: {فَآتِ ذَا القُربى حَقَّهُ} قال: دعا النّبيّ (صلى الله عليه وآله) فاطمة (عليها السلام) فأعطاها فدكاً، فقال: هذا لك ولعقبك من بعدك.(4)
4ـ شواهد التّنزيل للحسكاني.
بإسناده إلى عطاء، عن ابن عبّاس، أنّه قال: لمّا أنزل الله تعالى: {فَآتِ ذَا القُربى حَقَّهُ}
ـــــــــــــــــــــــ
(1) الرّوم: 38.
(2) مجمع البيان: 8 / 63.
(3) تفسير التبيان: 8 / 253.
(4) تفسير فُرات: 322 ح 437.

الصفحة 56
دعا رسول الله (صلى الله عليه وآله) فاطمة (عليها السلام) وأعطاها فدكاً، وذلك لصلة القرابة… وقوله تعالى: {وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} يعني، أنت ومن فعل هذا من النّاجين في الآخرة من النّار، الفائزين بالجنّة.(1)

الكاتب ya fatima

ya fatima

مواضيع متعلقة

اترك رداً