مجالس اليوم الاربعاء الموافق 15 أو 16 من شهر جمادى الأولى 1440 للهجرة،

img

[2]
التقارير
***
التقرير رقم 286
المرتكز العقائدي في خطاب فاطمة أم أبيها
في يوم الاثنين 21/1/2019م (الـ 73 من الموسم الفاطمي الخامس) وثالث أيام العشرة الفاطمية الثانية، وضمن المحاضرة التدبرية في الدار الصادقية تم الاستماع إلى محاضرة لفضيلة الشيخ غدير ميرزا تناول فيها مقام (فاطمة أم أبيها) من بين مقامات الزهراء عليها السلام، والذي يوجهنا إلى امتداد في العلاقة معها أوسع من علاقة المحبة والمودة، وهو علاقة الإعتقاد والتسليم بها وبمقاماتها العالية، وجعله طريق إلى الآخرة ومفردة من مفردات الحساب، واستدل على كون العلاقة مع الزهراء كالتزام عقائدي بجملة من النصوص والروايات في طليعتها سيرة النبي (ص) في التعليم العقائدي، وأنه الذي جعل ذلك مرتكزا عقائديا، وعالج تلك الأدلة من جهة تساءلات الشباب، وخلص إلى القول إن من مظاهر هذا الاعتقاد أو الارتكاز هو التولي والتبري، وإن إقامة المجالس الفاطمية وحضورها هو مظهر لذلك وتعبير عنه.

***
التقرير رقم 286
التأسي بالزهراء عليها السلام في أمر الزواج
في يوم الاثنين 21/1/2019م (الـ 73 من الموسم الفاطمي الخامس) ورابع أيام العشرة الفاطمية الثانية، وفي رابع المجالس الخمسة لـ(حسينية آل ياسين) تناول الخطيب سماحة السيد علي الرضوي بعد الرثاء على الزهراء تناول حديث عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله حيث قال: (لولا ان خلق الله علياً لفاطمة لم يكن لفاطمة كفوء آدم فما دون) كان الكلام حول الحياة الزوجية لأمير المؤمنين مع فاطمة الزهراء عليهما السلام بأنها أفضل وأنجح حياة رغم كل الظروف والصعاب فكانت حياتهم سعيدة معززاً بجملة من الروايات ثم وجه رسالة الى النساء عموماً بأخذ العبر والدروس من هذه الحياة وانتقد بعض الحالات الاجتماعية الموجودة وأكد على قضية أن المؤمن كفوء المؤمنة بلحاضات مهمة. لكن سرعان ماكان ذلك الزواج السعيد الى فراق وألم بعد شهادة الزهراء وذكر قضية تغسيلها ودفنها وختم بأبيات الرثاء عليها سلام الله عليها.
– تقرير الحاج قاسم شاني..

***
التقرير رقم 287
علة إهتمام النبي (ص) بالزهراء عليها السلام
في يوم الاثنين 21/1/2019م (الـ 73 من الموسم الفاطمي الخامس) ورابع أيام العشرة الفاطمية الثانية، أقام مسجد الإمام الرضا عليه السلام في منطقة ولنقوق مجلس اليوم الأول لإحياء ذكرى الرواية، وتحدث الخطيب سماحة السيد علي الرضوي باللغة الإنجليزية حول السبب الذي بجّل النبي الأكرم ابنته فاطمة عليها السلام مرارا وبحيث يعرف ذلك جميع المسلمين.. فإنّ لفاطمة موقفا بعد استشهاد النبي كان يقتضي كل ذلك التبجيل كي يتعرف عليه الجميع لتتبيّن حجّيتها … وقد جابهت جميع المنافقين دفعة واحدة وكشفت قناعا كانوا اخفوا أمرهم تحته طوال سنين الدعوة النبويّة .. وبعد واقعة الدار أخذت الإقرار من الطغاة على قربها من النبي الأكرم وأنّ غضبها غضبه وغضبه غضب الله تعالى ثم صرّحت علنا بأنّها واجدة عليهم ولم يستطع حتى أمثال البخاري انكار ذلك .. وبقيت رافضة لهم حتى بعد شهادتها بوصية اقتضت إخفاء قبرها … ولعلّ هذا هو سر محوريتها بين الخمسة من أهل الكساء … ولولا وقوف فاطمة عليها السلام وصبر أميرالمؤمنين لنمحى الاسلام ولتحوّل جاهلية

***
التقرير رقم 288
مقامات السيدة الزهراء عليها السلام من أسماءها
في يوم الاثنين 21/1/2019م (الـ 73 من الموسم الفاطمي الخامس) ورابع أيام العشرة الفاطمية الثانية، وفي أول أيام إحياء (مسجد الإمام الرضا عليه السلام) بمدينة ولنقوق، وفي المجلس باللغة العربية تناول فضيلة الشيخ منتظر مال اللهبعض مقامات السيدة الزهراء عليها السلام، ومنها مقام أسماءها التسعة المنصوصة عليها في الروايات، وبدأ بشرح نصف هذه الأسماء مبينا كل واحد منها ودلالاته، وختم بالرثاء على مصاب الزهراء عليها السلام وشهادتها..

***
التقرير رقم 289
السلام عليك أيتها الصديقة الشهيدة
في يوم الثلاثاء 22/1/2019م (الـ 74 من الموسم الفاطمي الخامس) وخامس أيام العشرة الفاطمية الثانية، وضمن المحاضرة التدبرية في الدار الصادقية تم الاستماع إلى محاضرة لفضيلة الشيخ محمد المناميين ابتدأ فيها باستهاض الإمام الحجة للظهور وأخذ الثأر ممن ظلم الزهراء وأهل بيتها، ثم تحدث عن ما جرى عليها عليها السلام من ظلم وإنه لا يمكن إنكاره ولو اجتمعت الدنيا، وبين إن عندنا ظلامة وبين إن عندنا وظيفتنا حول الظلامة، وإن ذلك نأخذه من المعصومين عليهم السلام، وقد بين إن إجماع الفقهاء باستحباب إحياء المجالس على مصاب أهل البيت عليهم السلام لأن في ذلك إحياء أمرهم، بل أن بعض الفقهاء لا يكتفي بالقول بل بالممارسة، وناقش تلك الدعاوى التي تحاول من تقليل تلك المجالس تحت ذرائع مختلفة، منها عدم مناسبة الظرف لذلك، وواصل البحث في ذلك وختم بالرثاء على مصابها العظيم..

***
التقرير رقم 290
لنتعلم من الإمام الجواد (ع) كي نحيي ذكرى استشهاد الزهراء (ع)
في يوم الثلاثاء 22/1/2019م (الـ 74 من الموسم الفاطمي الخامس) وخامس أيام العشرة الفاطمية الثانية، تحدث فضيلة الشيخ أبو ريحانة بين صلاتي المغرب والعشاء عن مسألة فقهية، وهي قطع الصلاة في الفرض الواجب وأحكامه، ثم قرأ الرواية التي رواها الطبري في دلائل الإمامة والتي رواها زكريا بن آدم، قال: (إني لعند الرضا عليه السلام إذ جيء بأبي جعفر عليه السلام وسنة أقل من أربع سنين، فضرب بيده إلى الأرض، ورفع رأسه إلى السماء فأطال الفكر، فقال له الرضا عليه السلام: بنفسي أنت، لم طال فكرك؟ فقال عليه السلام: فيما صنع بأمي فاطمة عليها السلام، أما والله لأخرجنهما ثم لأحرقنهما، ثم لأذرينهما ثم لأنسفنهما في اليم نسفا، فاستدناه وقبل ما بين عينيه، ثم قال: بأبي أنت وأمي، أنت لها، يعني الإمامة) وبين إنها ترسم لنا المنهج في إحياء ذكرى استشهاد الزهراء عليها السلام..

***
التقرير رقم 291
الزهراء عليها السلام وحدث المباهلة
في يوم الثلاثاء 22/1/2019م (الـ 74 من الموسم الفاطمي الخامس) وخامس أيام العشرة الفاطمية الثانية، وفي ختام مجالس الأيام الخمسة في حسينية آل ياسين تناول الخطيب سماحة السيد علي الرضوي حدث المباهلة الذي فعله النبي (ص) والذي يكشف مقام الزهراء عليها السلام عندما جعلها المحور في تلك الحركة، وكيف أن ذلك يبين لنا وظيفتنا في إحياء ذكرها وتبجيل هذا الإحياء على كافة الأصعدة ومنها تقويم إحياء تلك المجالس بدعمها، وختم المجلس بالرثاء..
– تقرير: السيد أبو علاء

الكاتب ya fatima

ya fatima

مواضيع متعلقة

اترك رداً