قالت فاطمة “عليها السلام”:

img

« واحمدوا الذي لعظمته ونوره يبتغي من في السماوات والأرض إليه الوسيلة، ونحن وسيلته في خلقه، ونحن خاصته ومحل قدسه، ونحن حجته في غيبه، ونحن ورثة أنبياءه». (1 )
1 – شرح نهج البلاغة: 16/211.

الكاتب ya fatima

ya fatima

مواضيع متعلقة

اترك رداً