فتح خيبر على يد علي بن ابي طالب

img

حَدَّثَنَا سَالِمُ بْنُ أَبِي حَفْصَةَ، عَنْ جُمَيْعِ بْنِ عُمَيْرٍ، قَالَ: أَتَيْتُ ابْنَ عُمَرَ أَسْأَلُهُ عَنْ عَلِيٍّ (عليه السَّلام) فَقَالَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه وآله) بَعَثَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ إِلَى خَيْبَرَ فَرَجَعَ يَقُولُ لَهُ الْمُسْلِمُونَ، وَ يَقُولُ لَهُمْ.
فَقَالَ النَّبِيُّ (صلى الله عليه وآله): “لَأُعْطِيَنَّ هَذِهِ الرَّايَةَ غَداً رَجُلًا يُحِبُّ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ وَ يُحِبُّهُ اللَّهُ وَ رَسُولُهُ، لَيْسَ بِفَرَّارٍ”.
فَتَطَاوَلَ‏ لَهَا أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ (صلى الله عليه وآله).
فَقَالَ النَّبِيُّ (صلى الله عليه وآله): “أَيْنَ عَلِيٌّ”؟
فَأُوتِيَ بِهِ أَرْمَدَ الْعَيْنِ، فَتَفَلَ فِي عَيْنَيْهِ وَ دَعَا لَهُ، فَمَا اشْتَكَتْ عَيْنُهُ حَتَّى قُتِلَ!
ثُمَّ عَقَدَ لَهُ الرَّايَةَ، فَوَ اللَّهِ مَا صَعِدَ آخِرُنَا حَتَّى فَتَحَ اللَّهُ خَيْبَرَ، فَاسْتَأْذَنَهُ حَسَّانُ بْنُ ثَابِتٍ أَنْ يَقُولَ شِعْراً، فَقَالَ: قُلْ: فَأَنْشَأَ يَقُولُ:
وَ كَانَ عَلِيٌّ أَرْمَدَ الْعَيْنِ يَبْتَغِي‏ *** دَوَاءً فَلَمَّا لَمْ يُحِسَّ مُدَاوِياً
شَفَاهُ رَسُولُ اللَّهِ مِنْهُ بِتَفْلِهِ‏ *** فَبُورِكَ مَرْقِيّاً وَ بُورِكَ رَاقِياً
فَقَالَ: سَأُعْطِي الرَّايَةَ الْيَوْمَ ضَارِباً *** كَمِيّاً مُحِبّاً لِلرَّسُولِ مُوَالِياً
يُحِبُّ الْإِلَهَ، وَ الْإِلَهُ يُحِبُّهُ‏ *** بِهِ يَفْتَحُ اللَّهُ الْحُصُونَ الْأَوَابِيَا
فَخَصَّ بِهَا دُونَ الْبَرِيَّةِ كُلِّهَا *** عَلِيّاً وَ سَمَّاهُ الْوَزِيرَ الْمُؤَاخِيَا1.

الكاتب ya fatima

ya fatima

مواضيع متعلقة

اترك رداً