شاب إيطالي يشهر إسلامه في الحرم الرضوي المطهّر.

img

أشهر شاب مسيحي من إيطاليا، إسلامه في الحرم الرضوي المطهّر، وبسبب المحبة الخاصة التي يكنّها للإمام الرضا (ع)، اختار اسم (رضا) ليصبح اسمه الجديد.

وأفاد مراسل “آستان نيوز”، أن الشاب “كارملو كوكو” البالغ من العمر 26 عاما، والقادم من صقلية الإيطالية أعلن إسلامه ظهر يوم الخميس في العاشر من شهر يناير 2019 وذلك في مكتب إدارة شؤون الزوار غير الإيرانيين في العتبة الرضوية المقدسة، حيث أقر بالشهادتين وتشرف بالدخول في دين الإسلام.
وحول دافعه للدخول إلى الإسلام قال: كان هناك مسجد بالقرب من مكان عملي، وكان يتم بث صوت الأذان ثلاث مرات من مذياعه، وكان ينتابني شعورا جيدا جداً مع سماع ذلك الصوت اللطيف، حتى وصلت إلى درجة أصبحت متعلق بذلك الصوت.
وأضاف: تعرفت على عدة أشخاص مسلمين كانوا يقيمون الصلاة، في حال أنه لم يكن لدي أي معلومات حول تفاصيل دينهم ومعتقداتهم.
وتابع هذا الشاب: في العام الماضي تعرّضت لحادث سير، وأُصبت بارتجاج في الدماغ، ودخلت في حالة غيبوبة، وحتى الأطباء قطعوا الأمل بعودتي إلى الحياة، وفي هذه الفترة كان أحد أصدقائي المسلمين يحضر إلى جانب سريري ولأيام عدة، ويقوم بتلاوة القرآن.
وأضاف هذا الشاب: في عالم الرؤوية كان هذا الصوت اللطيف باعثاً للسكينة على قلبي، وأوجد فيَّ إحساساً إيجابياً. وبعد عدة أيام عدت إلى الوعي، الأمر الذي اعتبره جميع الأطباء معجزة إلهية.
وأوضح: بعد تحسني، تغيرت حياتي كاملا وصارت لدي رغبة كبيرة في سماع القرآن، وبناءً على ذلك وجدت نفسي في مسارٍ لا أرغب في العودة عنه، إلا أنه ومع هذا لم أكن أسعى لأن أغير ديني.
وتابع رضا: قمت بتمتين علاقتي مع أصدقائي المسلمين حتى أزيد من معلوماتي حول هذا الدين، وكان لدي اعتقاد أن الطريق الذي اخترته سيوصلني إلى الطمأنينة.
وقال هذا الشاب الذي أسلم حديثاً حول هذا المكان المقدس الذي اختاره ليعلن فيه إسلامه: قررت أن آتى مع أحد أصدقائي إلى مشهد، وأن أتعرف عن قرب على الإسلام والمسلمين.
كما أكد على أن السعادة هي هبة داخلية، وإذ استمع الجميع إلى صوتهم الداخلي سيشعرون بالسكينة، وأنا عند حضوري إلى هذا الحرم تضاعفت طمأنينتي، وقررت أن أصبح مسلماً

الكاتب ya fatima

ya fatima

مواضيع متعلقة

اترك رداً