الحملة الإلكترونية اليومية الثالثة (لمدة 313 يوما .

img

هل للأردن دور في علامات الظهور الشريف، وما هي رؤيتكم بخصوص المعارض الأردني الفلسطيني الأصل (مضر زهران) الذي يلقى دعم التيار اليميني المتطرف الإسرائيلي.
واقام قبل أشهر قليلة مضت مؤتمرا في القدس بدعم من المتطرفين الاسرائيليين يدعو فيه لإقامة وطن بديل للفلسطينيين في الاردن؟
الجواب:
لا يوجد في رواياتنا ما يشير الى دور فاعل في حركة العلامات اللهم الا كون ان السفياني يدخل الى سوريا من داخل حدودها في درعا والمسماة بالوادي اليابس، وقد يشار لها ايضا في بعض الروايات العامية بعنوان بحيرة طبرية التي يهرب اليها السفياني ويقتله الامام روحي فداه، ولكن عدم ذكرها في الروايات لا يعني انها تكون خالية تماماً من الفعل في الواقع سواء كان فعلا معارضا او فعلا مؤيدا، ولكن حتى لو كان ذلك فانه يبقى محدودا، اذ لا تعدم بلدان كهذه مناصرا للإمام روحي فداه، كما انها لا تفتقر الى معاديه، وكيفما يكن فان الدور الواقعي ينسجم الى حد بعيد مع الواقع الروائي في ان الاردن لن يكون مهماً في حراك العلامات والسياسات فهو دولة لا تخطط للسياسات بقدر ما هي ساحة مرور لأدواتها واغراضها.

الكاتب ya fatima

ya fatima

مواضيع متعلقة

اترك رداً